منتدى ابن امسيك للثقافة
انت غير مسجل
تفضل بالدخول او التسجيل معنا

منتدى ابن امسيك للثقافة

منتدى ابن امسيك للثقافة يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قلوب للإيجار!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد صباح بهبهاني
مبدع جديد
مبدع جديد
avatar

عدد الرسائل : 8
نقاط : 17203
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: قلوب للإيجار!!!   الجمعة أكتوبر 30, 2009 10:42 am

قلوب للإيجار!!!

بسم الله الرحمن الرحيم
>
> (أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تُتْرَكُواْ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ) التوبة/16.
>
> (لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ
> الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ) الحديد /25 .
>
> (إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي
> الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ) الشورى /42.
>
> (قَالَ لا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ) ق
> /28 .
>
> (مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ) ق /29
> .
>
> (يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ) ق
> /30.
>
>
> طالما سمعنا بأطفال وعوائل الشوارع في بعض الدول، ولكن، هل يوجد في دول الخليج،
> الغنية بالأموال الطائلة والمساحات الكبيرة الشاسعة وعدد السكان القليل،
> مواطنون خليجيون لا يملكون منازل ولا يملكون القدرة على استئجار شقة أو غرفة
> بسبب ارتفاع الأسعار، وهل بعضهم يعيشون في الشوارع؟
>
>
>
> في السابق أيام الفقر والبساطة كان معظم الناس في الخليج يعيشون في منازل ملك
> من الطين أو السعف أو الخيام أو غيرها فأرض الله واسعة وليس هناك منح حكومية
> بالكيلومترات المربعة لأشخاص معينين يتحكمون بالأراضي، طبعا هذا قبل الطفرة
> النفطية والخير، وظهور طبقة تتصف بالطمع والجشع والأنانية لا تشبع من تملك معظم
> الأراضي والعمارات السكانية، فيما بقية الشعب يعيش على الفتات من الخير الوافر،
> حيث انقلب الوضع وأصبح معظم المواطنين في السعودية على سبيل المثال لا يملكون
> مساكن لا طينية ولا من السعف ولا من الخيام بل لا يملكون أراضي لإقامة مبنى
> عليها في المستقبل البعيد وليس القريب، وجاء في آخر دراسة عقارية في السعودية
> إن 60 بالمائة من عدد سكان السعودية لا يملكون مساكن!!.
>
> إذن أين العدل ؟؟؟
>
> ولا بد أن يعمل الإنسان في هذه الحياة في العدل لرفع الظلم على أخيه الإنسان
> وبظهور العدل تبنى الأمم ويتعالى رقيها وأن القدماء قد صرحوا بأن العدل هو من
> التعديل بالضوابط وإعلاء الحق وكلما يزداد الحق تؤكد وجود دولة عادله وأن العدل
> فيه زيادة على معنى الثقة ما بين العموم ، وعندما يتعاون الجميع لنشر هذه
> الفضيلة ما بينهم تتوثق الحرية ويعم السلام والإخاء في الوطن والكل حينه يعمل
> لنصرة الوطن والقسط في الآية أعلاه من سورة الحديد هو كناية عن العدل . وهنا
> يرد سؤال : ما هو العدل !! يا سيدي الأمر بالمعروف هو أن تعطي كل ذي حق حقه ،
> فالعدل مع الله هو
>
> أن تعطي الله حقه، في أن توحِّده في العقيدة والعبادة والطاعة ولا تشرك به
> أحداً، والعدل مع النفس هو أن تقود نفسك إلى الغاية التي تنقذ فيها نفسك، على
> مستوى الدنيا والآخرة، فلا تورِّط نفسك في ما يضرها، وفي ما يؤذيها أو يهلكها،
> وإلا كنت ظالماً لنفسك.
>
> هذا هو العدل يا سيدي ليس العدل أن تتكرم للمطربين والراقصات وما شابه ذلك
> المواطن له الحقوق !!! ومن الأحداث التي جلبت انتباهي هي أن طبيبة أسنان تعد
> برنامج طبي عبر قناة الجزيرة كل أسبوعين ولم أذكر أسم الدكتورة لأنكم عندما
> تشاهدون البرنامج سوف تعرفون من هي . المهم فقط أحببت أن أذكر أن أحد الشيخ
> طلب منها أن ترافقه للمنزل بزواج عرفي مقابل مليون دولار؟؟ هل هذا هو عدل يا
> شيخا العزيز ؟ شعبك جائع وأنت تبذر مال الدولة..!!! وأن في السنوات الأخيرة
> ارتفعا أسعار العقار في الخليج ارتفاع فاحشاً
>
> أكثر من نسبة 100 بالمائة، وأصبح امتلاك أرض حلما لكل خليجي وبالخصوص للسعودي،
> وبعد الطفرة النفطية الأخيرة في الخليج ارتفعت الأسعار في كل شيء مما أدى إلى
> ارتفاع سعر الإيجارات بشكل غير طبيعي. وعندما يستفسر المستأجر عن سبب رفع
> الإيجار، يرد المالك بسبب ارتفاع العقار ومواد البناء والمواد الغذائية!!. ومن
> لا يوافق على الإيجار حسب السعر الجديد مصيره الطرد من السكن، مستغلا القوانين
> الحكومية التي تدعم المالك، وإهمالها لمعانات المواطنين البسطاء، وليس أمام
> المواطن الخليجي المستأجر سوى الاستسلام للمالك والدخول في أزمة مادية خانقة
> تكون على حساب الأسرة وبروز مشاكل نفسية واجتماعية خطيرة، أو الطرد والبحث عن
> سكن أقل إذا وجد (وربما في مواقع مشبوهة) أو السكن في الشوارع والتعرض
> للمضايقات والتحرش للأطفال !.
>
>
>
> أين يسكن الذي لا يملك القدرة على شراء ارض ولا يملك القدرة على دفع إيجار عال
> بسبب سوء الأوضاع المادية، وراتبه المحدود الذي لا يكفي تغطية مصاريف أفراد
> الأسرة، وشراء المواد الغذائية والمعيشية، ولا ننسى وجود أشخاص فقدوا في سوق
> الأسهم ما يملكون، وعوائل من الفقراء؟
>
>
>
> قبل فترة شاهدنا وسمعنا في وسائل الإعلام عن أسر وطنية يعيشون في السيارات
> بالقرب من الحدائق والكورنيش نتيجة الطرد من السكن وعدم القدرة على الاستئجار،
> وتحولت قضيتهم إلى مادة إعلامية في الصحف.
>
>
>
> في شهر رمضان المبارك الفائت قبل أيام عرضت على بعض القنوات مسلسل بعنوان <<
> قلوب للإيجار>> يتناول القضية المهمة التي يعاني منها المجتمع الخليجي أزمة
> السكن وجشع أصحاب العقارات في جمع الأموال عبر استغلال الظروف والأزمات، بدون
> رعاية لظروف الناس الذين يعانون من أزمات مادية خانقة، في ظل القوانين الحكومية
> التي تدعم أصحاب العقار بدون مراعاة لشريحة كبيرة من الأسر .
>
>
>
> وقد عبر بعض الذين تابعوا المسلسل عن عدم تصديقهم لوجود عوائل خليجية تنام في
> الشارع وتتخذ من السيارة مأوى، لا يلام هؤلاء الذين لا يصدقون ذلك لان دول
> الخليج تملك أموالا طائلة، ومساحتها شاسعة، وحكومات دول الخليج تقوم ببناء مدن
> سكنية حديثة في بعض الدول كمساعدة !! وأنا أسأل الملياردير الأمير السعودي كان
> عازم لبناء مدينة في السعودية تشبه نيويورك ! إن كنت تملك ؟ وتملك هذه الثروة
> المسروقة من مال الشعب السعودي الفقير !! إذن لماذا لا تبني لإخوان المواطنين
> السعوديين ؟؟؟؟؟!!.
>
>
>
> ربما في المسلسل مبالغة وتضخيم لأنه عمل درامي يحتاج إلى تضخيم الحدث لتكون له
> أصداء قوية ومؤثرة، ولكن المسلسل ليس بعيدا عن الواقع المر، وعن المستقبل الذي
> لا يبشر بخير في ظل استمرار الأزمة الاقتصادية وضعف الرواتب وزيادة نسبة
> الفقراء وارتفاع الأسعار، وغياب أي دور حكومي بحل جذري لمشكلة السكن بتوفير سكن
> لكل مواطن .
>
>
>
> وحتما يوجد في بلادنا فقراء يعيشون في مواقع أسوأ من الشارع، ولكن الحياء
> والخجل والرغبة بالستر يمنعهم من كشف وأقعهم المر والمؤلم !!.
>
>
>
> من المسؤول أن تعيش اسر خليجية في مساكن تفتقد الشعور بالأمن والأمان والكرامة،
> هل هي الحكومات التي تدير الوطن وتتصرف في الدخل القومي الكبير، وتبني مدنا في
> الخارج كمساعدة، وتمنح أراضي شاسعة لبعض الأشخاص، على حساب بقية المواطنين،
> الحكومات التي لم تتحرك لغاية الآن لاحتواء الأزمة السكانية وإيجاد حل جذري قبل
> أن تنفجر، أم هو المواطن!؟
>
>
>
> وخلاصة الكلام يقول المثل الشعبي العراقي القديم الظلم لو دام دمر يحرك اليابس
> والأخضر .
>
> وأقول لهؤلاء أصحاب الكروش كما قال لهم الشاعر..
>
> ونعم ما قيل :
>
> أتأبي أن تذوق طعام داع * لحب أم أمر عجيب
>
> لقد أعددت من زادي نفيساً* تنفس من لذاذته الكروب
>
> وأكثرت البقول على جريش* فأكله لعمري يستثيب
>
> وكل دجاجة تحكم ظليماً * تعب بسمنها منها الجنوب
>
> أتأبي أن تذوق طعام داع * محب أن ذا أمر عجيب
>
> وتتركه وقد أنفذت فيه * دراهم لا يقوم بها حسيب
>
> كأنك ما عملت بأن حقي * بواجبه أضيف له وجوب
>
> لك العتبى إذا من ذي وداد* يسامح كلما كثرت ذنوب.
>
> ويجب على العاقل أن يتذكر كلام الله " وما الله بغافل عما يعملون ". وللأسف أن
> التعدي والظلم هي اليوم شيمتهم ونعم ما قال الشاعر:
>
> ولا عيب فيهم غير أن سيوفهم * بهن فلول من قراع الكتائب.
>
> وأن الأعمال التي يعلمها ولي أمر الناس والتي لا ترضي عباد الله وغير ذلك من
> الأعمال لا يعجل الله بها ولكن يؤخر ذلك لهم حتى يلقوه ، فيجازيهم عليها لقوله
> تعالى : ( قَالَ لا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم
> بِالْوَعِيدِ) ق/28 .
>
> (مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ) ق /29
> .
>
> (يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ) ق
> /30 .
>
> والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين.
>
> المحب المربي
>
> سيد صباح بهبهاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قلوب للإيجار!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابن امسيك للثقافة :: المقال-
انتقل الى: