منتدى ابن امسيك للثقافة
انت غير مسجل
تفضل بالدخول او التسجيل معنا

منتدى ابن امسيك للثقافة

منتدى ابن امسيك للثقافة يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نتائج مسابقة وكالة خبر الإعلامية, الدولية, السنوية, الثانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن امسيك
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 1271
نقاط : 22165
تاريخ التسجيل : 17/05/2007

مُساهمةموضوع: نتائج مسابقة وكالة خبر الإعلامية, الدولية, السنوية, الثانية   الأحد فبراير 12, 2017 12:00 pm



أسدل مساء اليوم الستار عن نتائج مسابقة وكالة خبر الإعلامية, الدولية, السنوية, الثانية, للقصة القصيرة جدا, والتي تمت بمشاركة 175 قاصا وقاصة من الكتاب العرب من داخل وخارج الوطن العربي.

المسابقة أقيمت بالتعاون مع الرابطة العربية للآداب والثقافة, واتحاد مراكز التدريب في الوطن العربي, وأشرف على تقييم النصوص المشاركة عدد من الأساتذة والأدباء المختصون في مجال السرد القصصي.

وقد جاءت النتائج النهائية كالآتي:

المركز الاول:

- هوية .. القاص / سامي السعدي - سوريا

تقدمَ إليًّ عندما أردت ُ العبور، من خلفِ القناع طلبَ بطاقتي الشخصية،تركني عندما أمعن النظر بها.


من ذلك اليوم وأنا أحمل ُ شهادة وفاتي أينما ذهبت .

الثاني :

اصرار .. القاص / محمد احمد دمشقي - سوريا


الطائرة التي بقيت ترفرف في السماء ، مازال خيطها متدل ، بعد أن هدأت العاصفة ، لفت الجميع صموده ، تبعوه ؛ كان يمسكه الصغير بصمت من تحت الركام .

الثالث :

رحيل .. القاص / حسان محمد اسلامبولي – سوري مقيم في تركيا


رجته كثيراً أن يعود إليها، أن يعدل عن قراره، إلا أنه كان كعادته صارماً، أزعجته الدموع المنهمرة فوق رأسه بغزارة، ولما ضاق ذرعاً بها، ألقى جثته داخل التابوت...وأغلقه.

الرابع :

تجرُّد .. القاصة / هدى الغراوي - العراق


تركها وحدها في ذلك البيت المهجور بعد أن رافقته طوال حياته...صرخ بأعلى صوته وأسقطها أرضاً، ثمَّ عرج إلى السَّماء دون عكازه.

الخامس :

ضحايا .. القاص / أمين خالد طراوشة

أطلقوا كلّ ما بحوزتهم من قذائف، وبعد أن أطمأنوا لنجاح القصف، انطلقوا لاستكشاف الموقع وعدّ الضحايا.

في الملجأ، وجدوا عشرات من الجثث المتفحمة والمشوهة والمهشمة.

لفتت نظرهم مرآة كبيرة، قاومت القصف العنيف، ساروا نحوها، نظروا إلى أنفسهم فيها.


وانخرطوا في البكاء.

الخامس مكرر :

رقعة الشَّطْرَنج .. القاص / حسين حلمي شاكر - فلسطين


الجندي الذي قتل الحصان، غيّر قواعد اللّعب، فرَّ من وجهه الوزير وتنحى الملك، امتلأتْ القلعة بالغرباء، لم يعد بالمعركةِ أصيل.

الخامس مكرر :

حياة .. القاصة / أسماء عبدالقادر صابة - المغرب


ترقد على الأرض. تنظر إلى كل من يمر بالقرب منها. لم تكن معنيّة بالأمر، فالأم كانت تجمع بين الفينة و الأخرى القطع النّقدية التي ترمى في حضن صغيرتها.

السادس :

حُلم .. القاصة / أكراد محمد

بقلم الرصاص وعلى نقاء ورقة عريضة رسمت بيت أحلامي ..


في سعادة غير مسبوقة، خرجتُ منّي ودخلتُه أتملّى بمَرافِقه الرّحبة، فجأة رنّ الجرس بقوة ، فتحت الباب فألفيت رجلا بدينا يحمل محفظة ثقيلة ، علمت منه أنه موظف بالخزينة العامة ، ناولني تفصيلة طويلة حَوَت كل الضرائب الواجب عليّ أداؤها في أجل قريب وانصرف .. سحَبت الباب في ذهول وانكسار وأحكمت إغلاقه ثم عُدت إليّ.. تناولت الممحاة ومحَوت البيت.

السادس مكرر :

نجمة خاصة .. القاص محمد وسعيد - المغرب

كان الطفل يقول لوالديه:

-عندما سنصعد إلى قمة الجبل، سألمس السماء بعود من القصب، سأرسم حتى نجمة لتكون نجمتي الخاصة.

لكن والدي الطفل عنيدان، وظلا يكرران الأعذار كي لايصحباه إلى قمة الجبل.

ظل الطفل يحلم ويلح، ولم تسفر وعود أبويه إلا عن وعود أخرى.

وذات يوم، غرق الطفل في البكاء، واستمات في الإلحاح، حتى إن أبويه قررا أخيرا أن يقنعاه بأن السماء بعيدة جدا عن قمة الجبل.


لكن الطفل لم يصدقهما، وفي المساء تسلل عبر الحقول نحو قمة الجبل، حيث من هناك، وبقصبته الطويلة جدا، رسم على صفحة السماء نجمته الخاصة.

السادس مكرر :

قاص .. القاص / عبدالله الميالي - العراق


ارتدى قناعاً متعدد الوجوه, غرس رأسه في بطن القصة, استخرج نصاً مشوهاً, دفنه في مقبرة النُقاد.

السابع :

سمكة .. القاص / سلام ممدوح - سوريا


جلس ليصطاد، رمى السنارة، وقعت السمكة بالطعم، لا هو رفع السنارة ولا هو اطلق السمكة، فافلتت منه وهربت، وجدت على الضفة الاخرى عشرات الصيادين.

السابع مكرر :

- أرق .. القاص/ علي غازي - العراق


بعتُ اثنتينً من بناتي، وأبقيتُ الصغرى تشاركني رغيفي بصمت حتّى ذلك اليوم، حين عدتُ بصحبة أحدهم. طالعتني بعيون دامعة، ثم تناولت معطفي الجديد ودقت له مسمارا، ظل يتحدث بلا انـقطاع لعـشرين عاماً آتية.

الثامن :

أحجار .. القاص / فلاح العيساوي - العراق


في وحدةِ الطوارئ، صاحَ الرجلُ إنّي أختنق، المسعفين كانوا مثلَ أحجارِ الشّطرنج، صاحبتُه كانت تحاولُ تحريكَ تلكَ البيادق، لحظاتٍ حرِجة، جلستْ تلطمُ بقوّةٍ فوقَ الجسدِ المُسجّى؛ الميّتُ كان يبتسم.

التاسع :

غبار .. القاص / ناصر محمد خليل عبدالعال - مصر

يزداد الغبار المنبعث من كل مكان ويزداد معه قلقها علي صورته المتأرجحة أعلي أحد الشروخ الطولية في الجدار ، الصورة تكافح للصمود في مكانها رغم قوة الاهتزاز ، لم تبد قلقا مماثلاً علي كوخها وما يحويه من ثمرة شقاء العمر الطويل. يزداد الاهتزاز ... لقد نفذوا وعيدهم ... إنهم يهدمون الحي.

- إنه يعوق تقدم منطقتنا .

هكذا سمعت السيد الأنيق يتحدث بلا اكتراث .


تنشد أنشودتها الحزينة ، تسعل من شدة الغبار ، تتشبث بمكانها ، تلتقطها قبل السقوط ، تحتضن صورة ابنها الشهيد ،تتداعي الجدران .

العاشر :

تذكرة .. القاص/ حارس الصغير

بعد سنوات طويلة، جاءته دعوة لزيارة شخص واحد. تداعت أمام عينيه كل الصور يفكر حائرا: صورة أبيه وأمه.. زوجته وأولاده.. إخوته وأخواته.. أصدقائه وأحبائه.. مدرس الفصل الذي كان يجله.


كلها تلاشت وبقيت واحدة؛ كانت لذلك الشخص الذي واجهه في حربهما الأخيرة، يخبره أن الحفرة الضيقة التي يسكنها الآن لم تكن تستحق كل ذلك العناء.

11// كبرياء ........... روان سالم بامهدي – اليمن

12- عشق .............. فحطان ميرزا

12 م - الشاهد .......... لينده كامل

13- جناية .............. مريم احمد حاجوي

13 م - أضغاث ....... سوزان برهان اسماعيل

14- الانتظار .......... عواطف محمد فلات

15- اشتهاء ........... نوال بنت لخضر بوعويش

15 م - معول .......... احمد عبد عاشور احمد

16- ثلاث قبل .......... منتهى محسن محمد

17- مقياس خاطيء..... محمد حمود لعيبي

17م - اختطاف ......... عاتق نحلي

17 م - إيثار ........... رائد الحسن

18- لجوء ............ حسن اسماعيل كاكور

20- عمر النجوم ......... عمارة عمارة

21- هناك ........... .....عروبة شنكان

22- خلاص ........... محمد يحيى ذهني

23- حنين ............. رجاء عمار

23م - وجع ........... سوسن عقاب رحروح

23م - رسالة قد تصل ........... طريق ريمة

23 م - صهيل الصمت ........ رجاء عبدالحليم الفولي



24- حالة ............. عادل أيت أزكاغ

24 م - الحصة ........ مجدي مصطفى القوصي

25- الرحى ............ محمد زكي عيادة

26- جبن .............. انتصار حسن مشراح



26م - - أرجيلة .......... أمل رفعت محمد

26م - - ترقب ........... مهند يحيى حسن

27- جوهر ........... نورالدين عمار

27 م - اليتون ......... أمل زيادة

28- شواء ........... احمد محمد الشريف

28 م - العدم ......... أبادير رأفت مرسيس رزق الله

29- ملاك .......... آسيا عبد عاشور

30- تبختر .......... ندى جابر عبد

31- منشق .......... نضال محمد علي جلجوقة

31 م - أسياد الجياع .......... رولا عبدالرؤوف حسينات

31 م- الوحدة ............. حمزة محند يازيدي

32- زلزال الثلج ......... ميلود بن مبارك

32 م - ذاكرة ............ رغداء ياسين العلي

32 م - ستون ثانية ....... سكينة خليل ابراهيم

33- انتظار ............ احمد صانع

33 م - تناقض ............ آسيا صالح الهرواشي

34- الطماع ............... عمار يحيى حسين

34 م - عبيد ............ أثير الغزي

35- النواة صابرة .......... محمد دادي عدون

36- من باع الوطن ........... ميرفت احمد علي

37- شهداء الإزعاج ......... نزار محمد عوض محمد

37 م - براءة ميت .............. نرمين علي احمد عشرة

38- فرحة أخيرة ........... محمود جمال مقدادي

38 م - انفصام ......... توفيق الشاري

39- رغيف أبيض .............. يونس صالح شفيق





40- نادى المنادي ........ كريم محمد الميري



41- الملهم ........... عثمان بن محمد بالنائلة

41 م - آدم نديم ............ عبدالله احمد الطيب

42- مطاردة ............ مختار محمود عبدالوهاب

42م - ألواني وعنواني .......... بسمة جلال أباظة

43 - المرآة .............. علي فريد علي

44- حضور أو مايشبهه .......... سماح ابراهيم موسى

44 م - موازين مختلة .......... شريف بموسى عبدالقادر

44 م - حطام وحمام ........... العوض احمد محمد

45- حلم ....................... صبا محمد وليد حبوش

45 م - ألم الفقدان ............ سارة محمد الصالح

46- نفاق .................... كوثر الفرفيشي

46 م - أماني صغيره ....... ايمان سعيد حسن

47- صك الاتهام ........... خالد عبداللطيف امحمد

47 م - غول الغابة ......... ندى محمد الزرقاني

47 م - قيمة انسان ........ حميد شاكر الشطري



48- إحساس ........... الطاهر احمد لكنيزي

48 م - المتباين ........... سليم محمد غضبان



49- يوم آخر ........... دعاء محمد البياتي

49 م - أحلام تحتضر ............ أياد خضير

50 - قلب مكسور .............. محمد عرفات جودة

50 م – بقعة ضوء ............ حيدر الهاشمي

51- وعيد ............. فريد أولاد علة

51 م - فطور لم يكتمل ........... مالك عطية الزهيري

51 م - سقوط عبد ............. محمد عادل مغناجي

52- عقد ............ حيدر الناصري

52 م - أسبر تام ............ محمد بن منصف فطومي

53- شرود ............. ماهر خلف متري

53 م - ميلاد رغبة فوق الغيم ................... سيما خالد حمد صقر

53 م - أ عظم منبه بالعالم ..................... سامى محمد عبدالفتاح

54- الإرهابي والوردة ........... النوري قم

54 م - لماذا تبكي احسان .......... احمد علي احمد

55- خيبة .......... فضل محمد الشريفي

55 م - قدر ........... نجود عبدالقادر محمد مصططفى

56- إفشاء عبق ............. وحيدة رجيمي

57 - صدمة ............. محمد سالم شفيق سليمة

58- الباب المكسور ........... أحمد صبري عفيفي

58 م - المطر ............. طنطاوي عبدالحميد طنطاوي

58 م - الغريب الذي أخذها ورحل ........ احمد ادريس عبدالرحيم

58 م - نوستالجيا ............ نور جاسم البخيت

59- اندفاع عفوي فقط ............. عمر لوريكي

59 م - متأكدة .............. عبدالرحيم شراك

59 م - خلف الربيع ............. محمد العمراني أبو وئام

59 م - "أعتنى ...أمى ... أنا " ............... مريم عاطف مصطفى

59 م - ذكريات ................................ عمرو سمير عبدالعظيم

59 م - حركة وندم ........................... محمد احمد الناغي

59 م - مقاعد الموتى ......................... هبة عرفة محمد علي

60- انصراف ................................ عبداللطيف الهدار

60 م - عشق مرفوض ....................... عمر ادريس ازوكاغ

61- سأعيش اللحظة ......................... عزيزة عبدالله برناوي

61 م - عيسى ................................ عبد الحكيم احمد هرواشي

61 م - ناخب ................................. مجيد الناصر مجيد

61 م - غربان ............................... بولا سامي ونيس

61 م - فيسبوك .............................. حنين محمد حيال

62- نشرة الاخبار .......................... الشيماء محمد عبدالله

62 م - سعادة قلقة .......................... ابو بكر كهال

62 م - الحاجز الزجاجي .................. ايمان سعيد شافعي

63- اتصال مفاجي ......................... ابتسام بالدي

63 م - وداعاً أمي الحبيبة.................. علاء مرتضى سلمان

64- دب يحمل طبلا ........................ د. اخلاص باقر هاشم النجار



64 م - فلسفة فاسدة ......................... محمد عبد الرحمان الشلاغمي

أما بقية النصوص الغير مسجلة ضمن القائمة أعلاه فقد حصلت على درجات متواضعة , فيما تم استبعاد عددا من القصص المخالفة لشروط المسابقة أو تلك التي وصلت بعد الموعد النهائي للمشاركة.

مؤسس, ومنظم المسابقة عباس عجاج البدري أعلن بأن الايام القادمة ستشهد الحفل الختامي للمسابقة, والأماسي الخاصة بنقد وقراءات النصوص, وتكريم الفائزين, والداعمين للمسابقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نتائج مسابقة وكالة خبر الإعلامية, الدولية, السنوية, الثانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابن امسيك للثقافة :: أخبار الأدب-
انتقل الى: