منتدى ابن امسيك للثقافة
انت غير مسجل
تفضل بالدخول او التسجيل معنا

منتدى ابن امسيك للثقافة

منتدى ابن امسيك للثقافة يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 "حكايات بين جعبة وأخرى" للكاتب التشيكي الكبير "كارِل تْشابِك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن امسيك
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 1271
نقاط : 22460
تاريخ التسجيل : 17/05/2007

مُساهمةموضوع: "حكايات بين جعبة وأخرى" للكاتب التشيكي الكبير "كارِل تْشابِك   السبت يناير 09, 2016 3:31 pm

صدر عن منشورات المتوسط كتاب "حكايات بين جعبة وأخرى" للكاتب التشيكي الكبير "كارِل تْشابِك"، وقام بنقلها من اللغة التشيكية إلى اللغة العربية المترجم الفلسطيني برهان قلق وقدّم لها، البروفسور لوبوش كروباتشك من جامعة تشارلز. يتوافق الإعلان عن هذا الكتاب هذا مع ذكرى ميلاد تشابك، 9 يناير - كانون الثاني 1890. وهذه هي الترجمة الأولى لتلك الحكايات باللغة العربية لكاتب يعد من كبار الكتاب العالميين، (في بلاد التشيك، يعرفُ الجميع من هو كارِل تْشابِك؛ التلاميذ يدرسونه في المدارس، فضلاً عن أنّ الكثير من الناس، من مُختلف الأعمار، ما زالوا يقبلون إلى يومنا هذا على قراءة كتبهِ بسُرور ويرتادون المسارح التي تُقدّم أعماله المسرحية في الوقت نفسه الذي خفّ فيه اهتمامُ غالبيتهم بالكتّاب الآخرين من بِدايات القرن العشرين. يُعتبرُ تشابك في عداد الكتاب التشيك الذين تُرجِمَت إبداعاتهم ولا تزال إلى اللغات الأجنبية، والذين حازوا تقديراً في الخارج أيضاً، خاصةً في الدول الناطقة باللغة الإنكليزية. وتؤدي دوراً مهماً في ذلك، ليسَت النكهة الفُكاهية لكتاباتهِ فقط، بل فلسفتها الإنسانية أيضاً، وكذلك الثقة بالجانب الطيّب في الناس وهَواجس التحذير من المَخاطر التي يحملها العالم المُعاصر في طيّاته) من مقدمة البروفسور الدكتور لوبوش كروباتشك للكتاب.

وكارِل تْشابِك المعروف عنه أنه أول من أدخل كلمة "روبوت – الإنسان الآلي" إلى اللغة، وهي الكلمة المشتقة من كلمة تشيكية تعني الاستعباد، وذلك في مسرحيته الشهيرة (R.U.R)، هذه المسرحية هي العمل الأدبي الوحيد المترجم لتشابِك إلى العربية والصادر ضمن سلسلة "من المسرح العالمي" تحت عنوان "إنسان روسوم الآلي". إضافة إلى استشرافه اختراع القنبلة الذرية واستعمالاتها في روايته الشهيرة "كراكاتيت". أما كتابه (حكايات من جُعبة وأخرى) الصادر في اللغة التشيكية سنة 1929، فـ (تشملُ خطّين من الحوادث البوليسية، وهيَ من ضمن إبداعات تشابك القصصية، وتحتلُ موقعاً طليعياً في أدبه. إنّها ليسَت حكايات بوليسية بالمَعنى الحرفي للكلمة؛ الأهمُ من كشفِ الجريمة، النظرة إلى داخلِ روحِ مُرتكبي الجرائم العاديين، ومن جهةٍ أخرى هُناك الرجال الطيبون من حرّاس القانون. يُقدّم المؤلف لنا تلك الحكايات القصيرة بأسلوبهِ السلس الأصيل، المُعطّر بالتسامح حيال الضعفِ الإنساني، وبالفكاهة الخفيفة.
قُدّمَت بعضُ هذه الحكايات كأفلام، وفي الفترات الأخيرة كأعمال تلفزيونية، وكلّها تَسترعي الانتباه، تُسلّي، وفي كثيرٍ من الأحيان تَدعو للتفكير.)

المؤلف كارِل تْشابِك:
مفكر وكاتب مسرحي وصحفي ومترجم ورسام، يعد من أشهر الكتاب التشيك فـــي القرن العشرين. ولد عام 1890 لأب طبيب وأم مهتمة بالفولكلور الشعبي، في بلدة سفاتونيوفيتسه في الشمال الشرقي لجمهورية التشيك.
أنهى دراسته عام 1915 في كلية الآداب التابعة لجامعة شارل فــــي براغ وحصل فيها على درجة الدكتوراة. ومع أنه لم يشارك في الحرب العالمية الأولى، بسبب مرضه، إلا أن تلك الحرب تركت أثرها الكبير عليه. خلال هذه الحرب بدأ العمل كمحرر في صحف ومجلات تشيكية عديدة، وبعد الحرب عمل كمؤلف مسرحي ومخرج في مسرح فينوهرادي في براغ، وأصبح في أعوام 1925 – 1931 رئيساً لنادي (القلم) التشيكوسلوفاكي.
رُشّح سبع مرات لجائزة نوبل في الأعوام 1932- 1938؛ وتشابِك هو الذي قدّم للعالم ولأول مرة تعبير (روبوت)، الإنسان الآلي.
أدرك كارل تشابك خطر الفاشية في ثلاثينات القرن العشرين ونبّه لها في أعماله، واعتبر معاهدة ميونيخ مآساة شخصية ووطنية. ساند دائماً بشكل صريح الوحدة الشعبية وقيم الحرية.
منح عام 1995 وسام «ت.ج. مساريك - أول رئيس لجمهورية تشيكوسلوفاكيا». توفي نتيجة وذمة رئوية عام 1938.

المترجم برهان قلق:
ولد في مدينة حيفا، فلسطين عام 1945، لجأت عائلته عام 1948 إلى لبنان ثم استقرت في العام نفسه في مدينة دمشق. عمل في السلك الإداري والدبلوماسي الفلسطيني أعوام 1974- 1992.
ترجم من اللغة البلغارية إلى اللغة العربية كتاب (السيبرنيتيك)، الذي صدر عن دار الطليعة - بيروت عام 1979. ومن اللغة التشيكية ترجم إلى اللغة العربية كتاب (زيارة للأرض المقدسة)، الذي صدر منه عن دار الفكر - دمشق طبعتين 2004 و2008. كما أنه ترجم من اللغة العربية إلى اللغة التشيكية مختارات من قصائد الراحل محمود درويش وصدرت عام 2007 عن دار بابلون - براغ تحت عنوان (أنا آتٍ إلى ظلّ عينيك ِ). يقيم حالياً في جمهورية التشيك.
إصدار: 2015
عدد الصفحات: 200
القطع الوسط
منشورات المتوسط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"حكايات بين جعبة وأخرى" للكاتب التشيكي الكبير "كارِل تْشابِك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابن امسيك للثقافة :: أخبار الأدب-
انتقل الى: