منتدى ابن امسيك للثقافة
انت غير مسجل
تفضل بالدخول او التسجيل معنا

منتدى ابن امسيك للثقافة

منتدى ابن امسيك للثقافة يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مآسي حلب – الثورة المغدورة ورسائل المحاصرين‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن امسيك
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 1254
نقاط : 21809
تاريخ التسجيل : 17/05/2007

مُساهمةموضوع: مآسي حلب – الثورة المغدورة ورسائل المحاصرين‏   الإثنين ديسمبر 14, 2015 1:18 pm

مآسي حلب – الثورة المغدورة ورسائل المحاصرين‏

صدر حديثاً عن منشورات المتوسط وبالتعاون مع مركز شرارة آذار الإعلامي كتاب "مآسي حلب – الثورة المغدورة ورسائل المحاصرين" وهو من إعداد كل من صبر درويش ومحمد أبي سمرا
يسعى هذا الكتاب إلى إلقاء الضوء على أحوال حلب، في زمن الاحتجاجات والتظاهرات السلمية، في أحيائها وجامعتها، وفي أثناء بروز الكتائب المسلحة فيها: نشوء الحراك الثوري السلمي، آليات توسّعه، والهوية الاجتماعية للفئات التي كانت أكثر ديناميكية وفاعلية فيه، وكيفية تطور هذا الحراك وانتشاره، وكيف عبّرت القوى المنتفضة عن مطالبها؟
هذا قبل إلقاء الضوء على الظروف والعوامل التي دفعت المنتفضين إلى حمل السلاح، دفاعاً عن النفس بداية، وبهدف طرد قوات الأسد ثانياً.
أما بعد اشتداد المعارك في المدينة؛ فتتقصّى فصول الكتاب ما طرأ من تحوّلات على تركيبة القوى الاجتماعية المنتفضة، وبدء التيارات الإسلامية بالبروز في خضم الأحداث: بدايةً ببعض التشكيلات ذات التوجه الإسلامي المحافظ، ونهاية بدخول تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) إلى المدينة.
هذه التحولات تعبّر عن نفسها بأشكال وطرق متعددة: اعتقال العديد من الناشطين، على أيدي هذه التشكيلات العسكرية. إرغام المحتجّين على استبدال شعاراتهم التي أطلقوها في بداية الثورة، بشعارات إسلامية المدلول. استبدال علم الثورة برايات مختلفة الشكل، وإسلامية المضمون. استبدال شعار الدولة المدنية، بشعار دولة الخلافة. تحوّل الهيئات القضائية إلى هيئات شرعية إسلامية... وبدأت رحلة نزوح أخرى للناشطين السلميين، ولكنْ؛ هذه المرة هرباً من «أخوة السلاح»، لا من قوات الأسد.
ويسعى الكتاب - أيضاً - إلى عرض أحوال جملة المؤسسات التي نشأت في حلب الشرقية، بعدما باتت تحت سيطرة قوى المعارضة. ويسعى كذلك إلى إلقاء أضواء على طبيعة حياة ما تبقّى من سكان، في المدينة، وأشكال إدارتهم شؤونهم، في ظل الحرب الدائرة، في أحيائهم.
ويتألف الكتاب من سبعة فصول:
الأول، «المدينة المتثاقلة بين الجامعة والريف»، يروي بدايات الحراك الثوري السلمي في المدينة.
الثاني، «المدينة تُخرِجُ أثقالها»، وهو شهادة حية عن المتغيرات التي طرأت على حياة السكان، وانتشار ميليشيات الشبيحة، وأثرها في دورة الحياة اليومية، ومشاهدها، وتبدل نمط العيش، وتدبير المعاش، مع توقّع هبوب ريح الحرب.
الثالث، «فوضى الإدارة المحلية والقضاء الشرعي»، يروي وجوهاً من أشكال إدارة السكان لأحيائهم، وشكل المؤسسات الناشئة في ظل «تحرر» أحياء من المدينة، وسيرورتها المرافقة لسيرورة الحراك الثوري السلمي والمسلح.
الرابع، «يوميات ورسائل من حلب الشرقية والغربية»، يقدم مجموعة من اليوميات التي تروي تفاصيل من حياة مَن تبقّى في حلب الشرقية، وأشكال إنتاجهم لحياتهم، في ظل الحرب والتدمير.
الخامس، «في انتظار الموت في حلب»، هو مجموعة من التحقيقات الميدانية المترجمة التي أجراها الصحفيان ماثيو أيكنز، وكريستوف رويتر. وهي تروي - بكثير من الدقة والمهنية والفن الكتابي - مظاهر من حياة سكان حلب الشرقية، في ظل الحرب المتواصلة عليهم، من قوات الأسد. هذا إضافة إلى تحقيق ميداني عن الأفغان الشيعة المهاجرين في إيران، والذين استعملهم الحرس الثوري الإيراني كمرتزقة إجباريين في حرب الأسد في حلب.
السادس والأخير، «التشكيلات العسكرية في حلب الشرقية وريفها»، يعرض لأهم التشكيلات العسكرية المعارضة التي نشأت وتناسلت وتنافرت وانقسمت وانحلت واندمجت واقتتلت، ولا تزال حاضرة في المدينة: أهم قادتها، ومعاركها، أدوارها العسكرية.

كلمة الغلاف
لا يسعى هذا الكتاب إلى تقديم «آراء» حول ما يجري وما جرى في حلب. بل يحاول قدر الإمكان، عرض التجربة على لسان شهودها من دون تدخل من المعدَّين اللذين جمعا المادة وحرّراها. وقدر الامكان يعرض سيراً وشهادات ومشاهدات ومعلومات عن طبيعة الأحداث ومساراتها وتحولاتها في المدينة. وذلك بأسلوب سردي استقصائي. وتحت عنوان كل فصل من الكتاب، يُذكر أسماء أصحاب السير والشهادات، واسم من جمع المادة وكتبها كتابة أولية. وهو بهذا المعنى كتاب جماعي عن حلب في زمن الثورة.

محمد أبي سمرا:
روائي وصحافي من لبنان، ولد سنة 1953. يعمل في الصحافة الثقافية والتحقيقات منذ عام 1977، وهو الآن يحرر ويدير قسم التحقيقات الأسبوعي لصحيفة «النهار». صدر له: بولين وأطيافها (رواية)، دار الفارابي، بيروت، 1990. الرجل السابق (رواية)، دار الجديد، بيروت 1995. سكان الصور (رواية)، دار النهار، 2003. بلاد المهانة والخوف (رحلات)، دار النهار، بيروت، 2004. طرابلس - ساحة الله وميناء الحداثة، دار الساقي، بيروت، 2011. موت الأبد السوري - شهادات جيل الثورة والصمت، دار رياض الريس، بيروت، 2012.

صبر درويش:
إعلامي وصحافي من سوريا، عمل في مجال الإعلام أثناء الثورة السورية، وساهم بتأسيس مركز شرارة آذار الاعلامي، والذي صدر عنه جريدة شرارة آذار. ساهم مع فريق «شرارة آذار» في إنتاج عدد من الأفلام الوثائقية، ومنها فيلم «حكايات من شرق العاصمة»، إنتاج 2014. وفيلم «منمنمات خلف خطوط الجبهة»، إنتاج 2015. كما ساهم في إطلاق سلسلة كتب «تجربة المدن المحررة» والتي صدر عنها الكتاب الأول «تجربة المدن المحررة»، مع دار رياض الريس للنشر، بيروت 2015. لصبر العديد من الأبحاث الميدانية، ومنها: «السوريون وتجربة النزوح، العلاقة بين سكان مدينة السلمية والنازحين إليها قسراً، نشر في مركز الجمهورية الديموقراطية للدراسات، 2014». ««داعش» السوري البطالة، اليأس، عدوى العنف، نشر في مجلة بدايات اللبنانية، 2015». «بحث في أحوال التلامذة السوريّين اللاجئين في لبنان، نشر في مركز الجمهورية الديموقراطية للدراسات، 2015».

من الكتاب
سمعنا أصوات قذائف، لم نعتد سماعها، فيما مضى. حددنا جهتها بخبرة السكن الطويل في الحي، ولم نتيقّن مما حدث. تهامس الأهالي عن وصول مقاتلي الجيش الحر من الريف، وخوضهم معارك قاسية مع القوى الأمنية، وتطورت؛ لتتحول مع قوات عسكرية مدعومة بالدبابات. رأيت في الصباح آثار جنازير الدبابات على الإسفلت، وسمعت من شبان الحي عن سيطرة الجيش الحر على حي هنانو، بالكامل. رأيت الخوف في عيون الناس، وهم يخشون ردة الفعل على هذا التقدم العسكري. شاهدت أثناء نزولي إلى وسط البلد دورية أمنية، تدير أمور سير السيارات والحافلات عند تقاطع دار المعلمين بحي بستان الباشا، وكأن ذلك إعلان شكلي عن وجود السلطة. كانت وجوه رجال المخابرات، مرتبكة على غير عادتهم.



فهرس الكتاب

مقدمة 5
الفصل الأول: المدينة المتثاقلة بين الجامعة والريف 13
1. تمهيد 15
2. الشبيحة وتمويلهم 17
3. التريث والأمل 22
4. مزاج حلب الخاص 26
5. حلقات التعبير وأشكاله 29
أ. التصوف 29
ب- مشجّعو فرق كرة القدم 30
ت- الإسلاميون غير «الإخوانيين» 33
ث- موقع «عكس السير» الإلكتروني 33
ج- حلقات الميول الأدبية 37
6. الجامعة والأحياء الفقيرة 38
7. المظاهرة والتنسيقية والطالبات 42
8. حلم ساحة سعد الله الجابري 45
9. حلب وثورة الريف الحلبي 48
أ. إجلاء العلويين والأرمن. 50
ب. حال الكرد 51
ت- بستان القصر: العلمانيون والسلفية 52
ث- سيف الدولة وصلاح الدين 53
ج- الهجوم على الجامعة وإفراغها 54
10. بين السلمية والسلاح 59
الفصل الثاني: المدينة تُخرِجُ أثقالها 65
1. ظهور الشبيحة 67
2.البيوت قلاعاً حصينة 68
3.الخوف البيولوجي 70
4. قوادون وعاهرات، ومخابرات 71
5. فيروس الخوف والعنف 72
6.المدينة والريف 75
7. دبيب الأزمة المعيشية 76
8. الكتائب في حلب 77
9. الانتفاضة المسلحة 79
10. باعة الترف القديم 81
الفصل الثالث: فوضى الإدارة المحلية والقضاء الشرعي 83
1.مصائر الطلاب بعد الحراك السلمي 85
2.العسكرة وانقسام المدينة 85
3. هيئات وكتائب محلية متناسلة 87
4.لجان لتأمين الخدمات اليومية 88
5. حال القطاع التربوي 89
أ‌. تدمير المدارس 90
ب‌. مناهج التعليم وشركاؤه 91
ت. مديرية جديدة للتربية والتعليم 92
ث. مؤسسات تعليمية خاصة 93
ج. خلاصـــة 94
6. المجلس المحلي ولجان الأحياء 95
7. فوضى القضاء الشرعي 96
أ. مجلس القضاء الموحد 98
ب. الهيئات الشرعية الإسلامية 100
ت. قضاء عشوائي شبه عسكري 101
ث. القضاء العسكري للواء التوحيد 103
ج. ضياع العدل 103
الفصل الرابع
يوميات ورسائل من حلب الشرقية والغربية 105
1) يوميات التحرير... والنهب الشرعي 107
أ. اليومية الأولى 107
ب. اليومية الثانية 110
ت. اليومية الثالثة 112
ث. اليومية الرابعة 113
ج. اليومية الخامسة 114
ح. معبر بستان القصر 116
2) الكتائب المسلحة والأهالي 119
أ. الرسالة الأولى 119
ب. الرسالة الثانية 121
ت. الرسالة الثالثة 124
ث. الرسالة الرابعة 125
ج. الرسالة الخامسة 125
ح. الرسالة السادسة 127
خ. الرسالة السابعة 130
3) بستان القصر معبر للقتل اليومي 135
أ. رحلة عوليسية 135
ب. المعبر وأسماؤه 136
ت. هدوء كمشرحة 137
ث. بقعة دم صغيرة 139
ج. طرائد يومية 140
ح. احتمالات الموت 142
خ. «داعش» والهيئة الشرعية 143
د. الغموض والتعاسة 146
4) الحياة اليومية في حلب الغربية 149
الفصل الخامس: في انتظار الموت في حلب 157
1) حياة وآلام مجانين الدفاع المدني في حلب 159
أ. أسبوع ال500 قتيل 172
ب. حب البنات 172
ت. براميل متفجرة ومتاعب إدارية 175
ث. جغرافيا الحرب 179
ج. داخل الركام 180
ح. غدر الهليكوبتر 182
خ. التستوستيرون والأدرينالين 184
2- الموت يهطل من السماء 187
أ. مدينة الأشباح 188
ب. امرأة الجسر 189
ت. سمر، أوهانس، وزكريا 191
ث. مأوى القديس إيليا 192
ج. شرفة مائلة 193
ح. الأنفاق والكهرباء 195
خ. لا تفروا من الموت 196
د. رحلة المحجبات والفودكا 197
3- الأفغان الشيعة... مرتزقة إيرانيون في حروب الأسد 201
أ. نفاد الجنود 202
ب. تجار البؤس 203
ت. محاربون كالآلات 205
ث. وقت البراميل 206
ج. ما وراء اليأس والأمل 207
ج. بين البؤس والرعب 207
الفصل السادس: التشكيلات والألوية العسكرية 209
1- تحرير الريف 211
2- كتائب مسلحة في حلب 213
أ. الجبهة الإسلامية 214
- لواء التوحيد 214
- حركة أحرار الشام الإسلامية 218
- لواء أحرار سورية 222
- ألوية صقور الشام 227
ب. جبهة النصرة 227
ت. تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” 231
ث. جبهة أنصار الدين 234
- جيش المهاجرين والأنصار 234
- حركة شام الإسلام 236
- حركة “فجر الشام الإسلامية” 237
ج. جيش المجاهدين 239
ح. كتائب أبو عمارة 241
خ. حركة نور الدين زنكي 244
د. تجمّع ألوية فاستقم كما أُمرت 248
ذ. حركة حزم 251
ر. الفرقة 16 255
ز. ألوية التركمان 258
- لواء السلطان مُراد 260
- لواء السلطان محمد الفاتح 261
- كتائب الباز 262
س. جبهة الأصالة والتنمية 263
ش. الجبهة الشامية: التطوّر الأخير 264
ص. كتائب ثوّار الشام 267
خاتمة 271
إصدار: 2016
عدد الصفحات: 280
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مآسي حلب – الثورة المغدورة ورسائل المحاصرين‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابن امسيك للثقافة :: أخبار الأدب-
انتقل الى: