منتدى ابن امسيك للثقافة
انت غير مسجل
تفضل بالدخول او التسجيل معنا

منتدى ابن امسيك للثقافة

منتدى ابن امسيك للثقافة يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حول المسؤولية التاريخية للمثقف المغربي بقلم سالم الفائدة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نادي القلم المغربي
مبدع نشيط
مبدع نشيط
avatar

عدد الرسائل : 30
نقاط : 15790
تاريخ التسجيل : 14/03/2010

مُساهمةموضوع: حول المسؤولية التاريخية للمثقف المغربي بقلم سالم الفائدة   الثلاثاء فبراير 15, 2011 10:38 am

حول المسؤولية التاريخية للمثقف المغربي



بقلم سالم الفائدة

بات معلوما لدى جميع من يتابع الساحة الثقافية المغربية أن دار لقمان لا تريد أن تنصت إلى الأصوات المتعالية للمثقفين المغاربة ،الذين تعبت حناجرهم من الحديث عن الوضع المهين لهذه الثقافة وأهلها ،كما صار جليا ومكشوفا أمام الكل ،عورة كل أولئك الذين اتخذوا منها تجارة رابحة،فسقطوا في مستنقع الوحل بالضفة الأخرى ،يغذون أوهامهم ومآربهم الضيقة وينفثون سمومهم الديماغوجية الرجعية في أوصال مشهدنا الثقافي المنهوك .

يوما بعد يوم تزول الأقنعة التي يختبئ خلفها البعض ،كما تسقط أغصان الزيتون الزائفة،وكأن الزمن والشرط التاريخي الذي نعيشه، يمارس طقوسا سحرية خيميائية لعزل المعادن النفيسة عن الزائفة .ففي الوقت الذي تنحو فيه عدة بلدان عربية نحو العدالة والحرية والديمقراطية،يصر البعض ممن تحولوا إلى "مخبرين" ،ممارسين بذلك "بلطجيتهم الثقافية"على كل الأقلام الحرة والغيورة للمثقفين الرافضين الانجرار والوقوع في مستنقع الوحل الآسن .

إن ما شهدته الساحة الثقافية المغربية في السنوات الأخيرة الماضية من "احتقان"و صراع ،لازال متواصلا إلى أيامنا ،يكشف بجلاء عمق الأزمة الاجتماعية تحديدا والثقافية بوجه خاص .وهو الأمر الذي يحتم على الجميع ضرورة وقفة تأمل لمراجعة التجربة ورسم مستقبل واضح ومشرق لثقافتنا المحاصرة .

ِ في هذه المرحلة تظهر في الصورة بشكل عام -ومع كثير من النسبية طبعا-التركيبة التالية،فمن جهة التف معظم المثقفين المغاربة حول المرصد المغربي للثقافة، الذي كان له شرف السبق في فتح النقاش الثقافي من خلال الملتقيات واللقاءات التي نظمها بعدد من المدن المغربية للتشاور والإنصات لما يطرحه ويراه المثقفون المغاربة ،ومن جهة ثانية تتشكل الصورة من مثقفين آخرين اختاروا مآربهم وضيق أفقهم، فيما هناك الفئة الثالثة التي فضلت الصمت والحياد،واكتفت بالنظر "لحلبة الصراع"من فوق ،علما أن الساكت على الحق كما يقال "شيطان أخرس".

لقد ترددت كثيرا في الآونة الأخيرة عبارات وكلمات تستنكر هذا الوضع ،متسائلة،إلى متى سيظل هواة المستنقع يقتاتون على أجسادنا وأحلامنا ،ويرددون أغنيات خارج الزمن ،وكأنهم لا يحيون أو يتنفسون معنا على نفس الكوكب الذي سئم ومل من نفاقهم المفضوح .ِ

ثمة إشارات قوية لبشائر مستقبل ثقافي مختلف ،خاصة بعد الصدى الواسع الذي خلفته دعوة المثقفين إلى مقاطعة أنشطة المؤسسة الثقافية الرسمية بالبلاد،وهو الأمر الذي أربك القائمين عليها وجعلهم مثل أولئك الذين يسيرون في الظلام الدامس يستنجدون بمن يستنجدون لإنقاذ ماء وجه شاهَ خلف قناع مقيت.ِ

إن الموقع الاستراتيجي الذي يحتله المثقف في المجتمع، باعتباره منتجا للخيرات الرمزية ومتحملا لمسؤولية تاريخية جسيمة، يتمثل في الكشف والتوعية والوقوف إلى جنب المعذبين والشرفاء ،تفرض عليه في ظل واقعنا التعبير عن مواقفه وآرائه دون مواربة ولا تسويف ، ولا تردد حتى يؤدي رسالته فعلا كمثقف حقيقي يحارب اليأس ويرسم طريق الأمل من جديد.





alfayda-sa@hotmail.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابد الإبراهيمي
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 103
نقاط : 20646
تاريخ التسجيل : 08/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: حول المسؤولية التاريخية للمثقف المغربي بقلم سالم الفائدة   الجمعة مارس 25, 2011 3:33 pm

بقدر ما تتضخم أنا المثقف بقدر ما يواجه بالتبخيس و التسخيف - لم لا ؟ - من طرف الجهات الرسمية و غير الرسمية أيضا ،فالمثقف في نظر هذه الجهات ليس إلا مجرد آلة لإنتاج الكلام الذي لا يشبع بطنا و لا يقدم حلا ،و هو في حالات أخرى مثير شغب و زارع فتنة.
ما زلت أتذكر أحد المثقفين المغاربة وهو يلقي محاضرة عندما قال:"نحن نتحدث عن المثقفين ، و لو وعينا المعنى الحقيقي لكلمة ثقافة لحصلنا بالكاد على مائة مثقف في المغرب كله".
المثقف هو في الحقيقة منتج للمعرفة ،و ليس هو من يقوم بتنويع على ما هو حاصل منها ، فعلال الفاسي رحمه الله كما يروي عنه من درسوا على يديه كان يقول بأنه يقرأ من ثلاثة إلى خمسة كتب في اليوم،و لما سئل عن كيفية ذلك ، أجاب بأنه يجد كتبا تعيد ما هو في كتب أخرى بأسلوب آخر ،و لذا فهو لا يكلف نفسه مشقة قراءة ما هو معاد ،فيقفز على المعاد إلى غير المعاد الذي يشكل نسبة قليلة من الكتاب ،و لذا كان يتنقل من كتاب إلى كتاب آخر دون الإخلال بعملية الإلمام و التدبر.
أرى أن المثقف سيعثر على نفسه يوم يتجرد من لبوس النفعية و يشهر قلمه في وجه الزيف و الرداءة و من أجل الكرامة ،أما إذا لم يفعل فستبقى دار لقمان على حالها إلى إشعار آخر.
مع تحياتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حول المسؤولية التاريخية للمثقف المغربي بقلم سالم الفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابن امسيك للثقافة :: المقال-
انتقل الى: