منتدى ابن امسيك للثقافة
انت غير مسجل
تفضل بالدخول او التسجيل معنا

منتدى ابن امسيك للثقافة

منتدى ابن امسيك للثقافة يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لمسألة الثقافية والجمعيات بالمغرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نادي القلم المغربي
مبدع نشيط
مبدع نشيط
avatar

عدد الرسائل : 30
نقاط : 15925
تاريخ التسجيل : 14/03/2010

مُساهمةموضوع: لمسألة الثقافية والجمعيات بالمغرب    الإثنين أغسطس 30, 2010 4:45 pm

[center]المسألة الثقافية والجمعيات بالمغرب



سعيد غصان



عقد نادي القلم المغربي بفضاء الشاوية – الدار البيضاء يوم الأحد 29 غشت 2010 ندوة في شكل حلقة نقاشية ، حول موضوع "المسألة الثقافية بالمغرب والعمل الجمعوية " والتي ترأس أشغالها شريشي لمعاشي ( رئيس النادي ) حيث أشار في البداية إلى أهمية مطارحة المسألة الثقافية بالمغرب نظرا لما يعرفه الواقع الثقافي محليا وعربيا من اختلالات وفراغ في العديد من الأسئلة الإستراتيجية ؛واعتبر أن إحدى المداخل لفهم هذه الأسئلة هو علاقتها ووضعيتها داخل العمل الجمعوي الذي هو لبنة لاحمة وضامنة للتطور الثقافي والفني والفكري .

وختم تقديمه لهذا اللقاء بطرح مجموعة من التساؤلات عن حقيقة الحضور الثقافي في أجندة العمل الجمعوي .



أول متدخل ، كان هو ذ/عبد الحق نجاح حول أنواع الجمعيات المغربية التي تأسست في ظل قانون الحريات العامة ، فتحدث عن الجمعيات الرياضية التي شغلت حيزا مهما من الفضاء الجمعوي قبل أن تظهر الجمعيات الفنية والثقافية الملتزمة ، والتي جعلت الجهات الرسمية تنتبه إلى الدينامية التي تخلقها هذه الجمعيات في التأطير وشحذ الوعي ، فعملت على خلق ودعم جمعيات كان من أهدافها تمييع الحياة الفنية والثقافية بميزانيتها الضخمة !!.

ثم انتقل عبد الحق ناجح إلى التوسع الذي عرفه الفضاء الجمعوي بظهور جمعيات ذات بعد اجتماعي مهني - محلي (الحرف ،الأحياء، التوعية الطبية ،حقوق الطفل ،المرأة..)بتفاوت ملحوظ في تقييم مردوديتها .وختم ورقته بالتطرق إلى ظهور جمعيات جديدة تتلقى الأموال بسخاء من الداخل والخارج - فيما يتم حجبه عن جمعيات أخرى- بالإضافة إلى الهبات دون أن تكون لأعمالها المردودية الحقيقية والمرجوة .



الورقة الثانية ساهم بها د/ يوسف الياشكوري حول أنواع الأنشطة الثقافية التي تعتمدها الجمعيات بالمغرب ، ملاحظا ،بعد العودة إلى الإحصائيات، إن نسبة حضور البعد الاجتماعي والقانوني يطغى على كل الأنشطة ، في حين أن الأنشطة الثقافية – والتي توقف عندها د/ الياشكوري طويلا- تبدو عشوائية وانتقائية وخجولة ، وكثيرا ما تكون متوسطة وضعيفة المردودية من خلال مشاركات لا ترقى إلى مطارحة القضايا الأدبية والثقافية الضرورية .ونوه بالعمل الثقافي لعدد من الجمعيات رغم قلتها والتي تشتغل بدور الشباب أو المركبات الثقافية أو داخل أسوار الجامعة المغربية .وختم د/يوسف مداخلته بدق ناقوس الخطر بخصوص المسألة الثقافية في برامج الجمعيات .



وحول سؤال : ما جدوى الأنشطة الثقافية؟ تطرق د/ شمس الدين بلقايد إلى الموضوع من زاوية البحث في ما يسمى اليوم وقد أصبح ظاهرة لافتة للانتباه : المهرجانات ذات الميزانية الباذخة بالملايير والتي تصرف على أنشطة تتسم بالميوعة وتعمل ضد القيم الثقافية . والغريب،يقول د/ شمس الدين ، أن هذه الجمعيات لا تخضع للمراقبة أو المحاسبة ، ولا تمتلك تصورا ثقافيا أو مجتمعيا بالمرة.

واعتبر في النهاية أن الكثير من الدعم المقدم لهذه الجمعيات لا يندرج بدوره ضمن تصور مدروس مسبقا ولكنه يتخذ شكل الإرشاء ...وهو السؤال الذي فتح باب النقاش وقد امتد إلى وقت متأخر من ليلة الأحد الاثنين .


--
نادي القلم المغربي - الدار البيضاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لمسألة الثقافية والجمعيات بالمغرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابن امسيك للثقافة :: دراسات أدبية-
انتقل الى: